الكحة الجافة
الطب العام معلومات عن الصحة

أفضل علاج للكحة الجافة

الكحة الجافة تُسمّى ايضاً السعال الجاف ، هو مرض يُصيب الجهاز التنفسي، وسمّي بالجاف؛ نتيجة لـ عدم خروج بلغم خلال السعال، ولكنّه قد يتبدل إلى سعال يصاحبه بلغم في أعقاب تطور الوضعية المرضية، أو نحو حدوث تأثيرات مترافقة مع الزُكام. تبدو الكحّة الجافة نحو الإحساس بنوع من الحكة البسيطة، أو الجفاف في الحلق، وفي العادة ترافق حدوثها بعض الأمراض التنفسية، وهكذا يعتمد مداواتها على دواء الداء المؤدّي لها، وايضاًً من اللازم تناول عقاقير تُخفّف من حدتها.

أسباب الكحة الجافة :

تبقى عدد من العوامل تؤدّي إلى الإصابة بالكحة الجافة، وهي:

  • الإصابة بالإنفلونزا، ويعتبرّ من أكثر العوامل انتشاراً.
  • كثرة التدخين، أو التعرّض لبعض أشكال الدُخان المنبعث من الحرائق.
  • الإصابة بمرض الربو، وهو مرض رئوي مزمن.
  • التعرّض للغبار.
  • الإصابة بالحساسية.
  • التهاب الجيوب في المنخار.
  • قد تسبّب بعض أشكال العقاقير حدوث كحة جافة؛ كالمستخدمة في دواء ضغط الدم المرتفع.

أعراض الكحة الجافة :

في العادة لا تبدو الكثير من المظاهر والاقترانات على الجريح بالكحة الجافة، ولكن تبدو بعضٌ منها، مثل:

  • السعال المتواصل لفترات زمنية طويلة.
  • عدم الإحساس بالرّاحة خلال بلع الغذاء.
  • عدم التمكن من السبات بالليلً.
  • الإحساس بألمٍ داخل حدود منطقة الرئتين.
  • ظهور احتقان في الحلق.
  • عدم التمكن من التنفّس ببساطة، ولاسيماً خلال مرحلة الليل.

دواء الكحة الجافة :

لا تعدّ الكحة الجافة مرضاً خطيراً، وفي معظم الحالات المرضية، من المحتمل أن ينقضي أثرها أثناء أيام، أو أسابيع ضئيلة، ولكن عندما ترافق مرضاً من الأمراض التنفسية، من الهام استعمال أدوية تُساعد على التخفيف من نفوذ الكحة الجافة، وتقسم إلى: دواء عشبي، ودواء دوائي.

الدواء العشبي :

هو عدد من الوصفات العشبيّة، والتي تتوافر عادةً في معظم البيوت، وتتميز بفوائدها الإيجابية في الحد من مظاهر واقترانات الكحة الجافة، ومن الأدوية العشبية النافعة:

  • مزيج الليمون، والعسل مع الماء الدافئ، وأثبت ذلك الدواء فاعليته مع الكحة الجافة.
  • تناول الزنجبيل مع الملح: بواسطة تقطيع الزنجبيل لقطعٍ ضئيلة، ورش الملح عليها، أو غلي القطع وشرب الماء الناتج، ومن المحتمل إضافة العسل بهدف التخفيف من نكهة الزنجبيل الحادة.
  • استعمال بهار الزعفران الهندي، بواسطة إضافة ملعقةٍ ضئيلة منه إلى ملعقة عسل، وخلط الخليط سوياً، ويعين ذلك الخليط على السبات في الليلً.

العلاج الدوائي :

يعتمد ذلك الدواء على زيارة الطبيب، حتى يُشخّص الوضعية المرضية، ويقيّم درجة تأثيرها تأثيرها بالاعتماد على الأعراض التي تظهر على المصاب بالكحة الجافة، ليصف العلاج المناسب؛ فقد يفتقر المريض إلى استعمال عقاقير أخرى مصاحبة لدواء السعال .

الوقاية من الكحة الجافة :

من اللازم التقيّد بالتعليمات الآتية بهدف الوقاية من الإصابة بالكحة الجافة، وهي:

  • الحرص على شرب الماء بكميّاتٍ كافية؛ لمساعدة الحلق على عدم الجفاف.
  • تجنب التدخين.
  • الذهاب بعيدا عن شرب القهوة بكثرة؛ لأنها تؤدّي إلى التخلّص من السوائل في الجسد على نحو أسرع، وقد كان سببا للجفاف.
  • المحافظة على تهوية البيت.

 

يمكنك مشاهدة تفاصيل أكثر من هنا

 

 

© جميع الحقوق محفوظة | معلومات |

معلومات مختصرة
أفضل علاج للكحة الجافة
العنوان
أفضل علاج للكحة الجافة
الوصف
الكحة الجافة تُسمّى ايضاً السعال الجاف ، هو مرض يُصيب الجهاز التنفسي، وسمّي بالجاف؛ نتيجة لـ عدم خروج بلغم خلال السعال، ولكنّه قد يتبدل إلى سعال يصاحبه بلغم
اسم الكاتب
اسم الناشر
معلومات
شعار الناشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *