العلاقات الحميمية و طرق الحفاظ عليها و الإجابة عن أهم الأسئلة الشائعة
معلومات عن الحياة والمجتمع

العلاقات الحميمية و طرق الحفاظ عليها و الإجابة عن أهم الأسئلة الشائعة

العلاقات الحميمية و طرق الحفاظ عليها و الإجابة عن أهم الأسئلة الشائعة

العلاقات الحميمية هي العلاقة التي تحدث بين الرجل و المرأة في إطار رومانسي و عاطفي و تلبية للرغبات الجنيسة لكليهما , و قد لايعلم الكثير منا أن لهذه العلاقة شروط خاصة تجعلنا نحتفظ على بقائها لمدة أطول , و خاصة للأزواج الذين يعانون من مشاكل كثيرة في هذه النقطة بالذات , لذا تابعوا الموضوع و تعرفوا على الشروط الاساسية لهذا النوع من العلاقات حصريا على موقعكم معلومات . 

الشروط الخاصة بـ العلاقات الحميمة : 

  • المعرفة : 

لا يمكن تكوين أي علاقة دون إطار المعرفة و مشاركة المعلومات , و بالأخص العلاقة الحميمية التي تربط بين جنسين مختلفين ( الذكر و الأنثى ) , تعد المعرفة بين الطرفين و مشاركة المواضيع الخاصة بهم دون أي حاجز يزيد من حوافز الحب و الرغبة في مواصلة علاقة لأجل طويل و عد الإستغناء عنه .

  • الترابط : 

الترابط بين الزوجين و هنا اقصد بكلامي هو تناسق العقليبن , يعني معرفة اوقات العشاء معرفة وقت الخروج يعني معرفة للشخص بطريقة اكثر و تكون المعلومات أكثر ترابط بين الفردين و تناسقا .

  • الرعاية : 

لا يمكن التحدث عن العلاقات الحميمية و لا نضع في طيات الموضوع الرعاية و إذ لم نقل أنه من الشروط الاساسية لاستمرار العلاقات الزوجية و الرومانسية , فالرعاية تعد الجزء الاساسي لتكوين الحب من الطرف و لا يمكن أن ننسى قول رسول الله صلى الله عليه و سلم : (أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مَسْؤولَةٌ عَنْهُمْ، وَالْعَبْدُ رَاعٍ عَلَى مَالِ سَيِّدِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْهُ، أَلَا فَكُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ) [متفق عليه] . 

  • الثقة : 

الثقة هذه أحد أساسيات العلاقات الحميمية و غيرها من العلاقات الأخرى كالصداقة و العلاقات العملية … , بحيث أن تواجد الثقة بين الشخصين تعني أن العلاقة مستمرة بينهم و يستمر الحب و التكامل الذي يؤدي إلى تلك السعادة بين الزوجين . 

  • التفاهم و الإستجابة في العلاقات الحميمية : 

التفاهم بين الطرفين و الإستجابة لكل ظرف من الظروف التي قد يحصل  سبب هام في استمرار العلاقات الحميمية و على سبيل المثال فقدان الوالدين أو ضغوطات العمل أو الإرهاق أو المرض و غيرها من الأسباب التي تجعل الشخص غير قادر على ممارسة العلاقة الحميمية مع الطرف الثاني و هذا الأخير لابد أن تكون له استجابة و تفهم للموضوع و هكذا … . 

  • الإلتزام  و الإحترام : 

لا يمكن ان نتحدث عن الحب و الرومانسية و العلاقات الحميمية و لا نتحدث عن الإلتزام و قد تكون أحد الاسباب الهامة في مشاكل الأزواج هو عدم الإلتزام بالمواعيد و عدم الحفاظ على الوعود , و ايضا الإلتزام أثناء ممارسة العلاقة و إحترام الطرف الأخر .

بعض الأسئلة الشائعة حول العلاقات الحميمية : 

  • هل يمكنني الضغط على زوجي بالعلاقة الحميمية : 

الإجابة : لا يمكن الضغط للزوجة على الرجل بـ العلاقة الحميمية , حيث اوضحت دراسات أن الرجل أحيانا بعد الضغوطات الخارجية و العمل يعتبر ان العلاقة مع زوجته هو المتنفس الأفضل له كما أنه في حالة الضغط عليه من طرف العلاقة قد يكون هناك اكتئاب و تعصب على الطرف الثاني و بناية مشاكل جديدة في العلاقة الزوجية .

  • هل يمكن ممارسة العلاقة الحميمية بشكل يومي : 

الإجابة : في الحقيقة لا ينصح بممارسة العلاقة الحميمية بشكل يومي و هذا لعدة اسباب و من بينها الملل و الإرهاق و فقدان الحب و الشغف الذي يحفزك على اقامة علاقة قوية ترضي الطرف الأخر . 

  • هل يمكن اقامة العلاقات الحميمية خارج اطار الزواج : 

الإجابة : يعتبر قطعا هذا محرم بشكل شرعي و نستدل بقوله تعالى : {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنّ} [النور:31] , و قال عز وجل في سورة الأحزاب الأية 32 : {فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ} .

كما نستدل بقول الرسول صلى الله عليه :  “إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه.” رواه الترمذي , و قال النبي صلى الله عليه وسلم أيضا : “لا يخلونّ رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم.” متفق عليه , و غيرها من الأحاديث و الأيات  التي تؤكد منع العلاقات الحميمية خارجة الزواج . 

بالطبع لو كانت لكم اي أسئلة حول الموضوع يمكنك تركها في التعليقات أسفله و نحن سعيدون على موقع معلومات بالإجابة عليها و نقاشها .

أخيرا : 

العلاقات الحميمية تعتبر من الأمور الهامة في حياتنا و لقد وهبنا الله هذه الفطرة الكونية لبناء المُجتمع الإنساني و إقامة الأجيال , و لكي نستعملها بالطريقة الصحيحة  لا يجب أن نتأثر بالمُجتمع الغربي و لنقيم علاقتنا في إطار الدين و الدنيا و لعل ابرز ما يميز المُسلم الإيمان بالله و الرسول عليه أفضل الصلوات و السلام و مطبقا لما وُضح في الأحاديث و الايات لن تخلوا حياته بالسعادة و النجاح في اي علاقة يقيمها .

الكاتب : وائل استيتو 

اقرأ أيضا : 

الموت الفجأة بين الشر و الخير و أهم المعلومات التي يجب التعرف عليها

الخيال العلمي تنبؤات تحولت إلى حقيقة في عصرنا

© جميع الحقوق محفوظة | معلومات | 

معلومات مختصرة
االعلاقات الحميمية و طرق الحفاظ عليها و الإجابة عن أهم الأسئلة الشائعة
العنوان
االعلاقات الحميمية و طرق الحفاظ عليها و الإجابة عن أهم الأسئلة الشائعة
الوصف
العلاقات الحميمية هي العلاقة التي تحدث بين الرجل و المرأة في إطار رومانسي و عاطفي و تلبية للرغبات الجنيسة لكليهما قد لايعلم الكثير منا أن لهذه العلاقة شروط
اسم الكاتب
اسم الناشر
معلومات
شعار الناشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *