الطفل العنيد وكيفية التعامل معه من عمر سنه الى خمس سنوات

الطفل العنيد
Share this post with friends!

الطفل العنيد و كيفية التعامل معه ، هى مشكلة تؤرق الكثير من الأمهات و الآباء في كافة الأنحاء و من كافة الطبقات و الثقافات ، خاصة في السن الصغير الذى يصعب التعامل معه ، و لكل أسرة طريقتها في التعامل مع طفلها المشاغب أو العنيد و خاصة في السن الطفولة المبكرة جدا ، و غالبا ما تلجأ الأسرة لطلب المساعدة من المختصين لمعرفة كيفية التعامل مع طفلهم العنيد وهو مازال في سن السنتين أو الثلاث سنوات ، دون أن يؤثر ذلك على علاقتهم الطيبة به أو على طريقة نشأته الصحيحة.

و لكن دعونا في البداية نتعرف على تعريف العناد عند الأطفال ..

تعريف الطفل العنيد :

يوصف الطفل بأنه عنيد عندما لا يستجيب للأوامر بالطاعة ، أو عندما لا يكون على وفاق مع نظام العائلة المتبع ، و عندما تجد الأسرة الصعوبة في تنشئته بطريقة صحيحة ، فيمكن تلخيص فكرة الطفل العنيد في أنه الطفل الذى يصعب التعامل معه بشكل لطيف و سهل ، و لا يستجيب لطريقة الأمر المباشرة من والديه ، و قد يصاحب رفضه للأوامر أيضا بعض من ردود الأفعال العنيفة أو القوية نوعا ما ، و التى تتسم بالمقاومة الشديدة للإنصياع للأوامر .

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر السنة :

إن كان من الملاحظ على الرضيع في سن السنة أنه صعب في التعامل معه ، فيمكن بالمزيد من الحب و الإهتمام و التعامل اللطيف أن يبدأ الطفل بتهدئة ردود أفعاله ، و الإستجابة بمرونة أكثر مع والديه ، فالحب هو أكثر ما يفهمه الطفل في هذا السن المبكر جدا .

كما أنه يجب على الأم أن تستجيب هى أيضا لكل ما تفهمه من رغبات طفلها ، فهو لا يسطتيع التعبير بالكلام ، لذلك يمكن ببعض المرونة أن يبدأ الطفل بالشعور بالأمان عندما يرى أن هنالك من يفهمه و يستجيب له ، ربما وقتها يتحول من صفة الطفل العنيد ، إلى طفل سعيد .

كيفية التعامل مع الطفل في عمر السنتين :

الطفل في عمر السنتين يكون أكثر إستجابة مع المجتمع ، و يمكنه فهم بعض الأوامر و بعض القوانين في الأسرة و في الحياة ، يمكن أن تتعامل الأسرة مع الطفل العنيد في عمر السنتين بطرق أكثر حكمة ، عن طريق توفير جو من اللعب الآمن ، الذى يوفر للطفل كافة احتياجاته للعب و الاكتشاف دون أن يعرض نفسه للأذى ، و يمكن أيضا تخصيص وقت من الأسرة لمشاركته اللعب ، ويمكن عن طريق اللعب و بإسلوب غير مباشر تضمين بعض السلوكيات السوية المراد إكسابها للطفل في عمر السنتين .

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر الثلاث سنوات :

هى نفس الفكرة تقريبا المطروحة للتعامل مع الطفل العنيد في عمر السنتين ، مع زيادة الألعاب المقدمة إليه ، لكى تكون مناسبة للمرحلة العمرية ، أيضا يمكن من خلال بعض الحواديت المقروءة أو المسموعة ، معالجة بعض السلوكيات الغير مقبولة من الأسرة ، و إدخال بعض العادات الجديدة المحببة ، كذلك يمكن أيضا من خلال الأغانى و الأناشيد المناسبة للطفل في عمر الثلاث سنوات .

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر الأربع سنوات :

في هذا السن يكون الطفل قد بلغ قدرا كبيرا من القدرة على الفهم و الإدراك ، و يمكنه ترجمة معظم الأوامر بسهولة ، لذلك يجب أن تقوم الأسرة باحترام شخصية الطفل العنيد في هذا العمر ، و احترام رغباته الخاصة ، و إيجاد لغة تفاهم بينها و بين الطفل ، و محاولة تخصيص وقت للطفل للتحدث عن نفسه و عما يريد ، و تعزيز ثقته بنفسه عن طريق مدح الطفل و إشعاره بذاته و بإنجازاته المختلفة ، كل هذا يجعل من شخصية الطفل العنيد في هذا السن شخصية متجاوبة و متفاهمة و متزنة و سعيدة .

كيفية التعامل مع الطفل العنيد في عمر الخمس سنوات :

يصبح الطفل في عمر الخمس سنوات أقرب لأن يكون شخصا يفهم معظم مفردات الواقع و اللغة ، و يمكنه بناء شخصية مستقلة يدافع عنها بشراسة ، لذلك يجب على الأسرة التى لديها طفل عنيد في هذا السن أن تقوم باحترام شخصيته في المواقف المختلفة ، و تدعيم أفكاره و رغباته ، و مساندته بشكل غير مباشر لتحقيق ذاته ، و التأكيد على فكرة المشاركة و القدوة الحسنة ، و عدم اعطاء أوامر مباشرة طوال الوقت ، المهم أن يشعر الطفل بالألفة و المودة و الانتماء ، لكى يصبح متوافقا و سعيدا .

 

 

معلومات مختصرة
الطفل العنيد وكيفية التعامل معه من عمر سنه الى خمس سنوات
العنوان
الطفل العنيد وكيفية التعامل معه من عمر سنه الى خمس سنوات
الوصف
الطفل العنيد و كيفية التعامل معه ، هى مشكلة تؤرق الكثير من الأمهات و الآباء في كافة الأنحاء و من كافة الطبقات و الثقافات ، خاصة في السن الصغير الذى يصعب
اسم الكاتب
اسم الناشر
معلومات
شعار الناشر
0 thoughts

Leave a Reply